النسخة الأولى

عن الورقة البحثية

البرنامج مبني على الورقة البحثية التي تشرح كيف ستكون التقنيات الناشئة مثل الذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي لتعزيز النمو الاقتصادي وتنويع اقتصادات البلدان في جميع أنحاء العالم. وإدراكًا لذلك، أطلقت العديد من الدول في العالم العربي مبادرات واسعة النطاق لتعزيز استخدام هذه التقنيات. لكن النمو الذي تعد به التقنيات الذكية لا يمكن أن يتحقق إلا إذا تم سد فجوة المهارات.

 

نظرًا لأن طبيعة العمل تتغير والأدوار يتم إعادة تشكيلها، ستكون هناك حاجة إلى مناهج جديدة للتعلم. في الواقع، بينما تقود التقنيات الذكية اتجاهات القوى العاملة الجديدة، فإنها توفر أيضًا وسائل الاستجابة والاستفادة من التطورات. نقترح نهجًا شخصيًا وسريعًا ومستمرًا وتجريبيًا للتعلم، مدعومًا بتكنولوجيا مثل الذكاء الاصطناعي والواقع المعزز والافتراضي والبلوكشين ومنصات التعلم الرقمية الجديدة. سيحتاج توسيع نطاق نموذج التعلم الجديد إلى نهج للنظام الإيكولوجي، تنظمه الحكومات ضمن مبادرات خاصة لدعم الفئات الشابة لتطوير المهارات.

أكسنتشر شركة عالمية توفر مجموعة متنوعة من الخدمات والحلول المهنية في التخطيط الاستراتيجي والاستشارات،والتفاعلية، والتكنولوجيا، وإدارة العمليات، وتسخر من أجل ذلك إمكاناتها الرقمية. ونجمع بين خبرة منقطعة النظير، ومهاراتمتخصصة في أكثر من 40 قطاعاً صناعياً، بفضل امتلاكنا أكبر شبكة عالمية للتكنولوجيا المتقدمة ومراكز التشغيل الذكية. وتوظف أكسنتشر 513,000 شخص لخدمة عملائها في أكثر من 120 دولة، وذلك في إطار حرصها على دفع عجلة الابتكارلتحسين أداء العملاء ومنحهم خبرة ثرية تغني مؤسساتهم. للحصول على معلومات أوفى يمكن زيارة موقع الويب

أكسنتشر شركة عالمية توفر مجموعة متنوعة من الخدمات والحلول المهنية في التخطيط الاستراتيجي والاستشارات،والتفاعلية، والتكنولوجيا، وإدارة العمليات، وتسخر من أجل ذلك إمكاناتها الرقمية. ونجمع بين خبرة منقطعة النظير، ومهاراتمتخصصة في أكثر من 40 قطاعاً صناعياً، بفضل امتلاكنا أكبر شبكة عالمية للتكنولوجيا المتقدمة ومراكز التشغيل الذكية. وتوظف أكسنتشر 513,000 شخص لخدمة عملائها في أكثر من 120 دولة، وذلك في إطار حرصها على دفع عجلة الابتكارلتحسين أداء العملاء ومنحهم خبرة ثرية تغني مؤسساتهم. للحصول على معلومات أوفى يمكن زيارة موقع الويب www.accenture.com